قسم الاعلام يقيم ورشة حول دور الاعلام في الحد من ظاهرة العنف ضد النساء
 التاريخ :  12/4/2021 7:29:44 PM  , تصنيف الخبـر  كلية الاداب
Share |

 كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي  
 عدد المشاهدات  416

 


 

أقام قسم الاعلام بكلية الآداب جامعة بابل ورشة عمل تحت عنوان دور الاعلام في الحد من ظاهرة العنف ضد النساء على قاعة حمورابي داخل بناية القسم يوم الخميس الموافق 2/11/2021

وقال البروفيسور قاسم السعدي  رئيس قسم الاعلام ان الورشة جاءت استجابة لتعليمات عمادة الكلية للمشاركة في حملة ال16 يوم المناهضة للعنف ضد النساء التي اقرتها الامم المتحدة التي تبدأ من 25 نوفمبر ولغاية 10 ديسمبر وهو اليوم الذي تٌحيي فيه ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان مؤكداً ان الورشة تناولت دور الاعلام في التصدي لهذه الخطيرة خاصة بعد الاحصائيات العالمية التي تشير الى ارتفاع هذه الظاهرة نتيجة تعرض أمراة من كل ثلاث للتعنيف سواء كان جسدي أو لفظي أو جنسي أو نفسي وان الكوارث والازمات والحروب هي احد الاسباب التي تؤدي الى انتشار هذه الظاهرة في ارجاء المعمورة ..

مشيراً الى ضرورة ان يأخذ الاعلام دوره في التصدي لهذه الظاهرة خاصة في ظل التطور التكنولوجي لوسائل الاعلام التي حولت العالم الى شاشة صغيرة وبالتالي يجب على الاعلام ان يمارس دور توعوي لتعزيز حقوق الانسان وتعليم الاطفال وتربيتهم منذ الصغر مرورا بتمكين المرأة قبل الزواج ، وتأمين مراكز حمايتها وصولا إلى التدريب على كيفية التعامل مع النساء المعنفات ، وتعتبر تعبئة المجتمع المدني والناشطين والحكومات أمرا ضروريا من أجل إنهاء العنف ضد النساء والفتيات .وكلها عناصر أسفرت عنها المناقشات المفتوحة التي دارت بين الطلاب والمحاضر فى الورشة بهدف الوصول إلى آليات وأدوات تقوية تأثير البرامج والموضوعات والحملات الإعلامية فى توفير السلام للمرأة فى حياتها . وكيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر الوعى بقضايا ضد المرأة وكيفية التعامل معها كأداة جماهيرية ذات تأثير على الرأي العام وتأشير الخلل المعلوماتي في تناول قضايا العنف ضد المرأة . وناقشت الورشة بعض القصص التي تروي حوادث تعنيف المرأة وضرورة ان يمارس الاعلام دورا فعالا في تنشيط التشريعات القانونية لمحاسبة مرتكبي التعنيف ضد المرأة وان يحمل رسالة هادفة لتغيير نظرة المجتمع ازاء المرأة كونها نصف المجتمع منطلقين من الشرائع السماوية والقوانين الدولية التي تدعو الى احترام المرأة وتعزيز حقوقها كونها الاساس في بناء الاسرة ،ودعت المناقشات الى ضرورة تطبيق التربية الإعلامية فى العراق ، لتدريس الإعلام فى المدارس والجامعات ، حيث بات المواطنون باختلاف أعمارهم يستخدمون وسائل الاعلام التى تحيط به على مدى 24 ساعة فى اليوم عبر الهاتف المحمول ، والكمبيوتر ، وغيرها من وسائل الإتصال الإجتماعى .


                     


اعلام كلية الاداب