اعلام جامعة بابل - كلية الآداب

الذكرى السنوية الـ 31 لتأسيس جامعة بابل

نشر بواسطة : رحاب حبيب صاحب الموسوي
تاريخ الخبر : 14/5/2022
عدد المشاهدات : 16

تمكنت جامعة بابل و"بلغة الارقام" من تحقيق تقدما ملحوظا في نتاجها العلمي والمعرفي "نوعا وكما" وبأن تكون نواة التطور وحاضنة الابتكار في العلوم والمعارف حتى أصبحت اليوم بمصاف الجامعات الكبرى "محليا وعالميا" من خلال نشر هذا النتاج في المستوعبات الرصينة، وحصولها على مراكز متقدمة في اغلب التصنيفات العالمية.
وقال رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور قحطان هادي حسين الجبوري في احتفالية الجامعة بالذكرى السنوية للتأسيس ،ان الجامعة تمكنت بحسب آخر تحديث من نشر (6)الاف و(341) بحثا علميا رصينا في المجلات العالمية التي لها معامل تأثير عال بعدما كان نشرها منذ تأسيسها ولغاية يوم 4/9/2013 لايزيد عن (62)بحثا في مستوعبات ومجلات العالم،كما ارتفع معامل تاثير الـ ( H-Index )العالمي لقياس مستوى الجامعة ليصل الى (53 ) بعدما كان لايتجاوز الـ (عشرة) فقط .
واضاف: تمكنت الجامعة من زيادة ملحوظة للنشر العلمي وصل الى (2183) بحثا بأشهر المستوعبات العالمية المسمى منصة العلوم( Web of Science )كما ارتفعت نسبة تحميل بحوثها على منصة"داون لود سايتيشن"، وتمكنت الجامعة ايضا من المنافسة العلمية على مستوى الجامعات العراقية على مستوى اعداد البحوث العالمية المنشورة في المستوعبات العالمية في سكوباس وكلاريفيت واصبحت تنافس بين الرتبة الثانية والثالثة اعتبارا من عام 2013 وحتى الان.
اما على مستوى التصنيفات فان الجامعة دخلت اغلبها وكانت في صدارة الجامعات العراقية بهذه التصنيفات متمثلة بتصنيف الـ (WEBOMETRICS) للفصل الاول من عام 2020 وتصنيف 4icu(Uniranking) الاسترالي 2021 وتصنيف UI Green Metric الاندنوسي اصدار2020 واصدار 2021 وتصنيف Impact Ranking THE البريطاني الخاص باهداف التنمية المستدامة اصدار 2020 وتصنيف الجامعات المبدعة الكوري الجنوبي WURI اصدار 2021، وتصنيف Scimago الاسباني اصدار 2021 وتصنيف QS البريطاني وتصنيف RUR الروسي Humanities ،كما تمكنت جامعة بابل من التقدم (200) رتبة عالمية بتصنيف التايمز البريطاني لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للعام 2022 وحصلت على المركز (401-600) والذي اشتمل على 1406 مؤسسة من 106 دولة حول العالم وشاركت فيه (47) جامعة وكلية عراقية حكومية وأهلية، كما تقدمت في هذا العام (85) رتبة بتصنيف (Scimago) العالمي لأداء الجامعات بين الجامعات العالمية لتحصل على المركز (722) من أصل (8084) جامعة في العالم تم تصنيفها في هذا الإصدار بعدما كان تسلسلها (808) في العام الماضي ،كما ان جامعة بابل جاءت ضمن افضل(50) جامعة عالمية بالتصنيف الكوري للجامعات المبدعة WURI والمرتبة (19) لعام 2021الذي يطلق عليه (تصنيف جامعات العالم ذات الترتيب الحقيقي المؤثر( برنامج الجامعات المبدعة).
وتعدّ هذه التصنيفات من أبرز المؤشرات التي يستدلّ بها على مدى تطور المؤسسات التعليمية وجودتها في إطار التنافس الدولي من خلال تطبيق معايير الجودة الأكاديمية . وشهدت الجامعة كذلك قفزات نوعية ببرامج التوأمة مع الجامعات البريطانية وحقق طلبتها المراتب الاولى بالتفوق والنجاح منافسين بذلك اقرانهم من الطلبة الاجانب.
وبلغ مجموع تدريسي الجامعة (2085) تدريسيا و(492) اعضاء الهيئة التدريسية بمرتبة (استاذ) و(1206) من حملة شهادة الدكتوراه وبلغ مجموع الخريجين من الدراسات العليا(663) وبلغ مجموع الخريجين من الدراسات الاولية (83812) في حين بلغ مجموع طلبة الدراسات الاولية (38) ألف طالب، فيما بلغ مجموع الموظفين(2820) ويبلغ مجموع طلبة الدراسات العليا نحو (ثلاثة) الاف طالب وطالبة ،كما ان لدى الجامعة (عشرة) برامج على مستوى الدكتوراه في جميع التخصصات العلمية والانسانية و(14) برنامجا على مستوى الماجستير .
جدير بالذكر أن جامعة بابل تأسست في يوم 25/4/1991وتضم حاليا (21) كلية علمية وإنسانية، بعدما كانت بثلاث كليات عند التاسيس ،فضلا عن مراكز أبحاث وأقسام علمية عديدة، وتمكنت في غضون الاعوام الماضية من تحقيق العديد من الانجازات على الاصعدة العالمية والمحلية ،وأصبحت واحدة من ابرز مراكز استقطاب الدارسين بين الجامعات.

الصور:

اعلام جامعة بابل - كلية الآداب
اعلام جامعة بابل - كلية الآداب
اخبار الاقسام العلمية
تدريسي من كلية الاداب عضوا مناقشا في جامعة كربلاء

نشر بواسطة: رحاب حبيب صاحب الموسوي

تاريخ: 23/05/2022

مناقشة رسالة ماجستير عن الفرار اللغوي

نشر بواسطة: رحاب حبيب صاحب الموسوي

تاريخ: 23/05/2022

قسم اللغة العربية يعقد اجتماع مجلس قسم الكتروني

نشر بواسطة: رحاب حبيب صاحب الموسوي

تاريخ: 23/05/2022

قسم الاجتماع ينظم روشة عن الاحصاء الاجتماعي

نشر بواسطة: رحاب حبيب صاحب الموسوي

تاريخ: 28/04/2022

قسم اللغة العربية ينظم زيارة الى مركز المخطوطات في النجف

نشر بواسطة: رحاب حبيب صاحب الموسوي

تاريخ: 27/03/2022

احداث علمية قادمة