انت هنا الان: الرئيسية » القسم الاكاديمي
المقالات الاكاديمية والبحثية

السببية التاريخية عند اليونان

    لتحميل الملف من هنا
Views  1999
Rating  0
 جعفر حسن علي الشكرجي 6/15/2011 6:13:09 AM
تصفح هذه الورقة الالكترونية بتقنية Media To Flash Paper

     الملخص يدرس هذا البحث فكرة السببية كما تبدو عند كبار مؤرخي اليونان القديمة :هيرودوت وثوكوديدس وبوليبيوس . وتكمن أهميتهم في أنهم لم يفسروا التاريخ البشري باللجوء الى الآلهة والقدر ، وإنما بالاعتماد بشكل عام على أسباب واقعية . ويعد هيرودوث ، الذي مزج بين التعليل العقلي والتعليل الميثولوجي في تفسيره للأحداث، نقلة كبرى من التعليلات الأسطورية التي تمثلت بأعمال هوميروس وهزيود الى التعليلات العقلية التي تمثلت بعمل ثوكوديدس . أما بوليبيوس فلم يحذو حذو هذا الأخير في تفسيره للماضي فقط ، وإنما يلاحظ ان فكرة السببية قد أصبحت عنده أكثر وضوحاً وأعظم وعياً بأهميتها في الكتابة التاريخية ، وتم تناولها بشكل أوسع وأعمق وأدق . علماً أن هؤلاء المؤرخين الثلاثة ، الذين عاشوا بين القرنين الثاني والخامس قبل الميلاد ، قد عاصروا ازدهار الفلسفة في وطنهم. ولا ريب أنهم تأثروا بها في نزعتهم النقدية في تدوين الأحداث ، وفي اتجاههم العقلي في تعقب أسبابها.   يتتبع هذا البحث تطور  نظرة كبار المؤرخين اليونان هيرودوت وثوكوديوس وبوليبيوس ، إلى القوة المحركة لمجرى التاريخ البشري ، ويبرز تصورهم لأهمية مفهوم السببية في الكتابة التاريخية . ففي الوقت الذي كانت فيه الملاحم اليونانية تفسر الأحداث باللجوء الى قوى ما وراء الطبيعة ، ظهر هيرودوت ليعللها بأسباب عقلية ، بيد أنه لم يتخلص تماماً من تأثير التراث الأسطوري اليوناني . وكان علينا أن ننتظر ثوكوديدس لكي يتم التحرر من هذا التراث ، الذي دوّن أحداث تاريخه اعتماداً على أسباب واقعية. أما التطور الآخر فقد حققه بوليبيوس ، الذي شدد على أن مفهوم السببية هو جوهر التاريخ ، ووسع نطاق البحث عن الاسباب ، وميز بين نوعين من الأسباب. وقد درسنا فكرة السببية عند هؤلاء المؤرخين الثلاثة ، دون غيرهم من المؤرخين اليونان ، لثلاثة أسباب. الأول ، هو انهم يعدوا أعظم المؤرخين اليونان على الإطلاق. السبب الثاني هو انهم وضعوا أسس فلسفة التاريخ ببعديها التأملي والنقدي، وبخاصة محاولتهم الكشف عن أسباب الاحداث الماضية، ولفت انتباه المؤرخين الى دور مفهوم السببية في الكشف عن طبيعة الحقائق التاريخية. أما السبب الثالث فيتمثل بعدم وجود دراسة مستقلة عن الموضوع الذي نعالجه في هذا البحث ، رغم كثرة الدراسات عنهم. علماً ان هناك ، غير هؤلاء ، عدداً كبيراً من المؤرخين في اليونان القديمة، غير أن قسماً منهم قد اقتصر على السرد البسيط للوقائع، بينما اعتمد القسم الآخر على الخرافات ، في حين فقدت أعمال القسم الثالث أو بقيت مقتطفات منها. وسيلاحظ أن بعض أفكار هؤلاء المؤرخين المعروضة في هذا البحث قد استنتجت من أقوالهم ، إذ لم تكن واضحة وضوح أفكارهم الأخرى في النصوص التي توفرت لنا. كما سيلاحظ اننا تجنبنا الدخول في موضوعات أخرى من تواريخهم غير موضوعنا الرئيسي ، إلا إذا دعت الضرورة لذلك.

  • وصف الــ Tags لهذا الموضوع
  • السببية التاريخية عند اليونان

هذه الفقرة تنقلك الى صفحات ذات علاقة بالمقالات الاكاديمية ومنها الاوراق البحثية المقدمة من قبل اساتذة جامعة بابل وكذلك مجموعة المجلات العلمية والانسانية في الجامعة وعدد من المدنات المرفوعة من قبل مشرف موقع الكلية وهي كالاتي:

قسم المعلومات

يمكنكم التواصل مع قسم معلومات الكلية في حالة تقديم اي شكاوى من خلال الكتابة الينا,يتوجب عليك اختيار نوع الرسالة التي تود ان ترسلها لادارة الموقع :