قلق الامتحانات لدى الطلبة
 التاريخ :  08/10/2015 09:36:56  , تصنيف الخبـر  كلية الاداب
Share |

 كتـب بواسطـة  مواهب مهدي مجيد الشكري  
 عدد المشاهدات  1196

 
      في إطار الجهود التربوية التي يقوم بها قسم علم الاجتماع في كلية الآداب والعلاقة الوطيدة بينه وبين الطلبة  لغرض خدمتهم بالشكل الذي يصبح لدينا جيل واع يستطيع ان يخدم المجتمع البشري بالشكل الصحيح ، اعّد السيد عقيل خليل ناصر (مدرس) التدريسي في القسم المذكور أعلاه واختصاص علم النفس بدراسة اجتماعية تحت عنوان ( قلق الامتحانات لدى الطلبة ) .
     إذ تضمنت هذه الدراسة أسباب تلك الحالة والتي تعود الى ألحاله النفسية والانفعالية التي تؤثر على اتزان الطالب النفسي وقدراته على استدعاء إعادة الدراسة إثناء الامتحان يصاحبها إعراض نفسية وجسدية كالتوتر والانفعال والتحفز ، إذ ينتج ذلك عن الخوف من الرسوب أو الفشل ، والرغبة في المنافسة والتوقعات العالية المثالية التي يضعها الطالب لنفسه أو يضعها الوالدان له أو ضعف الثقة بالنفس .  
      التقى السيد قيس عطاالله العامري بالسيد عقيل خليل ناصر والسؤال كان عن الأساليب التي تتبع  لتخفيض قلق الامتحان ؟ فأجاب الباحث هناك عدة عوامل منها التحضير الكافي من خلال دراسته لساعة أو ساعتين في البيت مقابل كل ساعة يدرسها في الكلية ويأخذ دورة تدريبية في مهارات الدراسة والأخذ بنظرة موضوعية الى الأساليب التي يتبعها الطالب في الدراسة ، اما العامل الثاني هو الاسترخاء ويقصد هنا الباحث شد العضلات وإرخاءها عن طريق بعض التمارين الرياضية والتنفس بعمق إثناء التمرين يوميا لمدة عشر دقائق ، وختم إجابته بالعامل الثالث تحاشي التفكيــر السلبي فهو عدم التركيز على الأفكار السلبية إي يكون العلاج له هو مراقبة هذا التفكير فورا والتوقف عن الكلام السلبي والحديث الايجابي عن الذات .
    إما السؤال الثاني الذي وجهه السيد قيس العامري للباحث فعن دور الأسرة في تخفيض قلق الامتحانات ؟ فأجاب هناك عدد كبير من الأمور الواجب إن تتبعها العوائل مع أبنائهم نذكرها :
1 - عدم المبالغة في التوقعات واحترام قدرة الابن كما هي .
2 - توفير جو عائلي يسوده الحنان والمودة والاستقرار .
3 - إرشاد الطالب نحو الغذاء الصحي كالسمك والفواكه والفيتامينات .
4 - الاستذكار في مكان هادئ ومريح للبصر وعدم السهر الطويل .
5 - عدم أشغال الابن بواجبات بدنية وعائلية .
6 - متابعة الامتحانات ومناقشتها لتحقيق رضاه عن نفسه .   
7 - تقوية عزيمة الطالب وثقته بنفسه ورفع معنوياته .
8 - عدم حرمان الطالب من الترفيه أوقات الامتحانات بعد مضي فترة زمنية بعد الدراسة .
9 - عدم مقارنة الطالب بزميل أو اخ له متفوق .
10 - تعويده على مكافأة نفسه عندما ينجز بعض الأعمال الدراسية .  
   
     وفي ختام اللقاء شكر السيد قيس عطاالله العامري السيد عقيل خليل على كل هذه المعلومات والدراسة التي من شأنها تخدم الطالب والأسرة العائلية والتربوية والمجتمع بشكل عام وتمنى له النجاح والإبداع الأكثر تفوقا خدمة لعراقنا المجاهد .

اعلام كلية الاداب
بقلم قيس عطا الله العامري