زيارة ميدانية لمستشفى بابل للولادة والأطفال
 التاريخ :  17/08/2015 06:26:38  , تصنيف الخبـر  كلية الاداب
Share |

 كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي  
 عدد المشاهدات  1650

       لأجل التواصل بين الجامعة ومؤسساتها وبين دوائر الدولة الأخرى لتصبح علاقة وطيدة وقوية تخدم من خلالها المجتمع بشكل عام والتي تعطي الروح المعنوية والنفسية والعلمية والأخلاقية بين تلك المؤسسات والنهوض إلى مستوى عال من المهنية .  
 
       شارك السيد عقيل خليل ناصر   ( مدرس ) التدريسي في قسم علم الاجتماع بالزيارة العلمية الى مستشفى بابل للولادة والأطفال  قسم  ( الثلاسيميا ) في مدينة الحله مع فريق من أساتذة مشرفين ومختصين ومنهم الدكتور حسن بيعي أستاذ طب المجتمع في كلية الطب جامعة بابل والسيد هادي المحاويلي مدير معهد الشرق الأوسط للغات والترجمة وبصحبة الدكتورة وداد الدجيلي مديرة قسم الثلاسيميا في المستشفى لمشاهدة الاطفال المصابين بهذا المرض  والذي سببه تزاوج الزوج لابنة عمه ولعدة أجيال والتعرف على مشاكلهم النفسية والعائلية والاجتماعية وتقديم الدعم النفسي لهم من خلال تقديم الهدايا الرمزية لهم ، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 28/7/2015 الساعة التاسعة صباحا . حيث اجتمع الفريق الزائر بالسيد مدير مستشفى بابل مع عدد من الأطباء الاختصاص والذين لهم علاقة بهذا القسم من اجل تقديم الخدمات النفسية والطبية .
كلية الاداب   كلية الاداب
 
      السيد قيس عطاالله العامري التقى بالسيد عقيل خليل ناصر وسأله عن أهم التوصيات التي خرج منها هذا الاجتماع فتحدث جملة من النقاط أهمها .
1 - تعريف المجتمع بخطورة زواج الأقارب المتكرر ولأجيال عديدة وما يترتب على هذا من مشاكل في النمو والإمراض الوراثية .
2 - محاوله تعديل بعض القيم العشائرية والاجتماعية الخاصة بزواج الأقارب وإكراه الفتيات على الزواج من أقربائهم .
3 - الانفتاح على قيم اجتماعية جديدة بمحاوله التعريف بالتنوع والثراء لموضوع اختيار الزوج المناسب عن طريق وسائل الإعلام والمناهج العلمية والتربوية .
4 - تعريف الناس بخطورة عدم إجراء فحص طبي لإمراض الدم والجينات واقتصار البعض على عقد الزواج الخارجي إي ما يسمى ( عقد السيد ) وعدم تثبيت العقد الشرعي في محكمة الأحوال الشخصية .
5 – تثقيف الناس وتعريفهم بأن ( عقد السيد ) غير معترف به من مديرية المستشفى ، حيث تمتنع هذة الدائرة من إعطاء بيان ولادة لطفل الا بعقد شرعي وسينعكس هذا مستقبلا على عدم تسجيل الطفل في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية ، لان مديرية الجنسية والأحوال الشخصية لا تفتح صفحة في تسجيل الطفل وأبويه إلا بعقد شرعي .
كلية الاداب

اعلام الكلية
بقلم: قيس عطا الله العامري