بحث بعنوان (( دمى وألواح فخارية من مدينة بيكاسي ))
 التاريخ :  22/02/2015 08:39:51  , تصنيف الخبـر  كلية الاداب
Share |

 كتـب بواسطـة  مواهب مهدي مجيد الشكري  
 عدد المشاهدات  1024


   في أطار الجهود العلمية المبذولة لتدريسي كليتنا فقد قام السيد م.م عباس زويد موان مقرر قسم الآثار بنشر بحث علمي تحت عنوان ( دمى وألواح فخارية من مدينة بيكاسي ) في مجلة جامعة بابل للعلوم الإنسانية المجلد (22) العدد (4) لسنة 2014 . وادناه ملخص للبحث :

     تحظى دراسة الدمى والألواح الفخارية بمواضيعها ومضامينها الفنية المختلفة بعناية خاصة كونها تعكس لنا ما كان سائداً في المجتمع من عادات وتقاليد ونشاطات يومية خلال مدة زمنية محددة، فضلاً عن كونها خير معين لنا للتعرف على ما كانت عليه سمات وإشكال الأشخاص سواء كان للرجل أو المرأة، وذلك من خلال تقاسيم الوجه وتفاصيل الجسم وتسريحات الشعر، فضلاً عن التعرف على أشكال الحًلي والملابس وطرز زخرفتها، كما تتيح لنا هذه المنحوتات الإطلاع على جانباً من أنواع الحيوانات والنباتات التي كانت معروفة آنذاك. ونظرًا لأهمية هذه الدراسة توجهنا في هذا البحث إلى دراسة (7) دمى وألواح فخارية غير منشورة منتقاة من موقع مدينة بيكاسي( تل أبو عنتيك ) عثر عليها خلال تنقيبات الموسم الخامس لسنة 2007م، وبعد تفضل رئيس هيأة التنقيب في الموقع السيد باسم كاظم عبود مشكورًا بالموافقة على دراستها. تقع مدينة بيكاسي التي تعرف حالياً باسم تل أبو عنتيك على بعد حوالي 27كم شمال شرق مدينة الكوفة الحالية و50كم جنوب مدينة بابل عند تحدد محافظات بابل والقادسية والنجف وضمن أراضي كانت مغمورة سابقًا بمياه هور " ابن نجم " ، وهي تابعة إدارياً إلى محافظة القادسية، نقبت فيها بعثة عراقية لخمسة مواسم وتبين من نتائج التنقيبات أنها كانت من المراكز -الإدارية المهمة خلال الحقبة التاريخية للعصر البابلي القديم(1892-1595ق.م)، كما تم التوصل من خلال الدراسة التي أجريت على الرقم الطينية المكتشفة في الموقع على معرفة اسم ومعنى المدينة (Pi-Ka-Si ) والتي تعني "فوهة الكأس"،أما بالنسبة إلى تسمية أبو عنتيك فهي تسمية محلية أطلقها السكان على هذا التل الأثري، ويعتقد أنها تحريف للكلمة الانجليزيةAntiquity التي تعني قديم .

  اعلام كلية الاداب
بقلم : قيس عطا الله العامري