طلاب اعدادية الحلة في قسم الاثار
 التاريخ :  27/01/2016 06:43:40  , تصنيف الخبـر  كلية الاداب
Share |

 كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي  
 عدد المشاهدات  1361

    استجابة لرغبه إدارة أعداديه الحله للبنين في محافظه بابل في تحقيق التواصل المعرفي والثقافي بين المؤسسات التربوي للوزارتين ( التربية والتعليم العالي ) استقبل قسم الآثار في كلية الآداب يوم الثلاثاء الموافق 5/1/2016 وفدا من طلاب الصف السادس الادبي برئاسة الأستاذ فاضل كرم كاظم مدرس التاريخ وعضويه الأستاذ عبدالله حميد حسين والأستاذ علاء ناجي شربه  .
     اذ تم اللقاء في إحدى القاعات الدراسية للقسم وكان في استقبالهم الدكتور كاظم جبر سلمان رئيس القسم والدكتور حمزه حمود والمدرس المساعد عباس زويد موان مقرر القسم والمدرس المساعد علي سداد جعفر مدير شعبة الإعلام بالكلية ، كان الهدف من الزيارة هو تعرف طلاب الاعدادية الفرع الادبي على مفهوم الاثار بقيمتها وأهميتها وللحفاظ عليها كما يتم التعرف على مدينة بابل الاثرية وبشكل عام الاثار العراقية واهميتها ومعرفه الضرر الكبير الذي وقع عليها من عصابات داعش الارهابيه من خلال عرض صور وافلام تخص تلك الاثار العراقية .
كلية الاداب  كلية الاداب
     بعدها تحدث الدكتور حمزه حمود التدريسي في القسم عن العمل بالاثار بانه عمل وطني وقومي وانساني ويحتاج الى الحفاظ لمثل هكذا ارث يعطي صوره مشرقه من تاريخ وحضاره العراق عبر التاريخ مثل مدينه بابل والمناطق الاثريه الاخرى ، مؤكدا بأن هناك قوانين تجرم التجارة بها لكونها تعد معلما من معالم الدولة ويجب الاهتمام بها  من خلالكم انتم الجيل الواعي جيل المستقبل لهذا البلد . 
     السيد قيس عطالله العامري التقى بالاستاذ فاضل كرم كاظم مدرس التاريخ وسأله عن فائدة هذه الزيارة فأجاب قائلا :   
التعرف على طبيعة الحياة الجامعية في ضوء اجواء تسودها المحبة والتآخي والتالف لكونها حياة مختلطة من كلا الجنسين ولكون هؤلاء الطلاب مختصين بالدراسة الانسانية فجئنا الى هنا (قسم الاثار) للتعرف على مواقع والتنقيبات والمتاحف المختصة بهذا القسم وليكون حافزاً لطلبتنا الاعزاء للدخول والتعمق والدراسة بهذا القسم العلمي الحيوي الذي يمثل الخريطة والواقع لبلدنا الحبيب وقد حضر اللقاء كل من أ.م.د. صالح كاظم عجيل المعاون الاداري  والسيد أ.م.د.ظاهر محسن هاني والاسرة الصحفية من كليتنا المتمثلة بالسيد قيس عطا الله العامري. 

اعلام الكلية
بقلم : قيس عطا الله العامري