الهجره خارج البلد
 التاريخ :  15/12/2015 07:33:53  , تصنيف الخبـر  كلية الاداب
Share |

 كتـب بواسطـة  مواهب مهدي مجيد الشكري  
 عدد المشاهدات  1347

  
          برعاية وحضور الأستاذ الدكتور عادل هادي البغدادي رئيس جامعة بابل أقام قسم الإعلام والعلاقات العامة ندوة علمية عن أسباب هجرة الشباب للخارج بحضور عدد من السادة العمداء وممثلين من مجلس محافظة بابل ودوائر من الأمن الوطني والاستخبارات ومدير إعلام قيادة شرطة بابل وغيرها وجمع غفير من التدريسيين ومن طلبتنا الأعزاء ، وذلك يوم الأحد الموافق 13/12/2015 وعلى قاعة الصدر (قدس) الساعة العاشرة صباحا .
كلية الاداب   كلية الاداب

      تضمنت الندوة ثلاثة محاور شارك من خلالها كل من الأستاذ حسن بيعي رئيس فرع الطب المجتمعي في جامعة بابل تحت عنوان (المواقف والاتجاهات لطلبة جامعة بابل حول الهجرة الخارجية للعام الدراسي 2015-2016) والدكتور عبد الرسول عبد الرضا الاسدي التدريسي من كلية القانون بعنوان (المركز القانوني للمهاجر العراقي عبر الحدود ) والأستاذ المساعد الدكتور سلوان فوزي العبيدي التدريسي في قسم الاجتماع بكلية الآداب حمل عنوان محاضرته (العوامل الاجتماعية والاقتصادية لهجره الشباب ) حيث اشار الى العوامل الاجتماعية ومنها الأسرة إي ان عدم استيعاب الشباب واحتوائهم ومشاركة همومهم ومشاكلهم ومواساتهم من قبل ذويهم وخصوصا الإباء وعدم التوافق الأسري والصراع الفكري والثقافي داخل الأسرة يعد من العوامل المهمة التي تؤدي إلى عدم انسجام الشباب مع محيطهم الاجتماعي مما يعد احد الدوافع القوية للهجرة وانعدام دور المؤسسات التي تعتني بالشباب وهوياتهم واهتماماتهم وتطلعاتهم المستقبلية كالرياضة والعلوم والآداب والثقافة إضافة إلى عدم فسح المجال الكامل والكافي للشباب المتعلمين والمؤهلين لممارسة اختصاصاتهم التي امضوا سنين طوال من التعلم والدراسة ، إما العوامل الاقتصادية تحدث عن أسباب وظروف اقتصادية سيئة تدفعهم للهجرة من بلدهم إلى بلد أخر ومنها البطالة وعدم توفر فرص العمل المناسبة كذلك انخفاض مستوى الاجور وارتفاع مستوى الأسعار قياسا بمستوى دخل المواطن العادي . السيد قيس عطاالله العامري التقى بالدكتور سلوان العبيدي وسأله عن أهم التوصيات التي خرجت بها الندوة فأجاب هناك عدة عوامل منها :
1 - تفعيل دور المؤسسات الخاصة برعاية الشباب تفعيلا حقيقيا ، وذلك من اجل احتواء الطاقات الشبابية البناءة والاستفادة منها .
2 - عطاء المجال الكافي للشباب المتعلمين والمختصين لممارسة دورهم الحقيقي والفاعل في خدمة مجتمعهم .
3 - على دور الآسرة بالتحديد الإباء والأمهات استيعاب أبنائهم ومشاركة همومهم وأفكارهم ومحاوله حلها قدر المستطاع .
4 - إيجاد حلول مناسبة وفاعلة لمحاربة البطالة التي تعد إحدى العوامل الرئيسة لهجرة الشباب .
5 - السيطرة على أسعار السلع والبضائع وأسعار بدلات الإيجار للعقارات وبما يتناسب مع واقع دخل الفرد العراقي البسيط .
6 - العمل على رفع مستوى الأجور ورواتب الموظفين بما يتناسب مع الواقع الاقتصادي الراهن .  


اعلام كلية الاداب
بقلم قيس عطا الله العامري