دور أساتذة الجامعات في مواجهة الحرب النفسية والإرهاب النفسي :ندوة علمية في جامعة بابل
 التاريخ :  09/12/2015 08:07:45  , تصنيف الخبـر  كلية الاداب
Share |

 كتـب بواسطـة  مواهب مهدي مجيد الشكري  
 عدد المشاهدات  1386

       برعاية وبحضور السيد رئيس جامعة بابل الأستاذ الدكتور عادل هادي البغدادي أقام قسم الإعلام والعلاقات العامة في جامعة بابل ندوة علمية توعوية تحت عنوان (دور أساتذة الجامعات في مواجهة الحرب النفسية والإرهاب النفسي ) ، وذلك يوم الخميس الموافق 19/11/2015 الساعة العاشرة صباحا وعلى قاعة الشهيد الصدر (قدس) ، بحضور الدكتور قحطان الجبوري مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية وعدد من السادة العمداء وعدد من ممثلي مؤسسات دوائر الدولة في المحافظة وحشد كبير من أساتذة الجامعة وطلبتنا الأعزاء . إذ تحدث السيد رئيس قسم التربية وعلم النفس في كلية التربية للعلوم الإنسانية كمقرر للندوة عن دور الأستاذ الجامعي في الحياة العامة بشكل عام وفي الحياة الجامعية بشكل خاص ، مؤكدا إن الأستاذ الجامعي يهدف الى تحقيق الأمن والاستقرار الاجتماعي من خلال المحاضرات الجامعية التوعية والتثقيفية وهي ما ساهم في تعزيز روح المواطنة لدى الطلبة بشكل خاص .
http://uobabylon.edu.iq/media/docs/   http://uobabylon.edu.iq/media/docs/

      وقد شارك الأستاذ المساعد عقيل خليل ناصر التدريسي في قسم علم الاجتماع بكلية الآداب في هذه الندوة ، إذ ذكر بأن الفرد كائن نفسي اجتماعي (انفعالي عاطفي أكثر من عقلانيته ومنطقيته) وبالتالي فان وسائل الإعلام والمؤسسات الاجتماعية الأخرى تؤثر في معنوياته ومزاجه وهذا ما يشغله الإرهابيون في حربهم النفسية مستخدمين الدعاية والشائعات لتحطيم الروح المعنوية للفرد والجماعة . وهنا يأتي دور الأستاذ الجامعي في مواجهة تلك الأساليب ، مؤكدا ان العراق يتعرض لموجات خطيرة متمثله بالإرهاب والفكر المتطرف هدفها تعطيل الفكر وجعل الإنسان مسير ومتطو على نفسه ، والتالي لابد من تفعيل برامج توعوية ثقافية تحارب الأفكار المظلمة وتعمل على رسم ملامح واضحة لمستقبل أفضل ...وهذا ما يقوم به الأستاذ الجامعي إذ إن دوره لا يقتصر على طرح أفكار ونظريات بل يساهم في رسم الخطط التي من شأنها الارتقاء بالواقع الاجتماعي للمجتمع العراقي .  

اعلام كلية الاداب 
بقلم قيس عطا الله العامري