مؤتمر الكفيل للمتاحف المتخصصة
 التاريخ :  03/11/2015 09:12:50  , تصنيف الخبـر  كلية الاداب
Share |

 كتـب بواسطـة  مواهب مهدي مجيد الشكري  
 عدد المشاهدات  956

   
    بتعاون وثيق بين الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة وقسم الآثار بكلية الآداب جامعة بابل وبرعاية السيد احمد الصافي ممثل المرجعية الدينية الشريفة  في النجف الاشرف والأمين العام للعتبة العباسية المقدسة أقيم المؤتمر العلمي العالمي الأول الموسوم ( مؤتمر الكفيل للمتاحف المتخصصة ) من اجل تطوير عمل المتاحف والارتقاء به وتحت شعار(الحفاظ على الإرث الحضاري واجب أخلاقي وأنساني ) وذلك يوم الأحد الموافق 11/10/2015 في قاعة الأمام الحسن (ع) للمؤتمرات في العتبة العباسية المقدسة .

   

    إذ يعد هذا المؤتمر الذي أدار جلستها الأستاذ المساعد الدكتور إبراهيم سرحان الشمري التدريسي في قسم الآثار ورئيس اللجنة العلمية التي هيأت لهذا المؤتمر للتحضير الى مؤتمر علمي تقوم فيه بحوث علمية مقوّمة ، حيث ألقيت عدد من البحوث في هذا المؤتمر من العراق وباحثين من ألمانيا واليابان حيث عالجت تلك البحوث نشأت المتاحف وتاريخها وكيفية معالجة المقتنيات وطبيعة العرض المتحفي ، وكان لقسم الآثار الدور الفاعل في الحضور والمشاركة من خلال ترأس الجلسة والمداخلات العلمية التي تقدم بها أساتذة القسم وطلابه .
    التقى السيد قيس عطاالله العامري بالأستاذ المساعد الدكتور إبراهيم سرحان الشمري وسأله عن أهم ما تمخض المؤتمر من توصيات التي ألقاها بالمؤتمر فجاب قائلا : هناك عدة نقاط منها إقامة مؤتمر علمي دولي متخصص يعنى  بأنشاء المتاحف الاثرية وتعلن توقيتاته لاحقا ، والتركيز على مساهمة ذوي الاختصاص من الاثاريين والمؤرخين للأشراف على المتاحف الدينية التي تقام في العتبات المقدسة وتدقيق المعلومات التاريخية والحضارية التي توصف بها المقتنيات المعروضة ، إضافة إلى الدعوة للمساهمة من ذوي الاختصاص من المؤرخين والاثاريين والمثقفين في أقامة المؤتمر من خلال المشاركة في التحضير والأعداد وتقييم البحوث التي ستقدم إلى المؤتمر لاحقا .


  وفي ختام انتهاء فعاليات المؤتمر وزع السيد احمد الصافي الدروع والشهادات التقديرية للسادة المشاركين بالمؤتمر ومنهم الأستاذ المساعد الدكتور إبراهيم سرحان الشمري بحضور وكلاء بعض الوزرات ذات الاختصاص وشخصيات أجنبية وباحثين من جنسيات المانيا ويابانية وإيرانية وكذلك باحثين عراقيين فضلا عن ممثلين من الحكومة المحلية لمدينة كربلاء .

اعلام كلية الاداب
بقلم قيس عطا الله العامري