فتوى الجهاد الكفائي ضمن برنامج تدريبي للكادر النسوي في الجامعة
 التاريخ :  19/10/2015 07:22:57  , تصنيف الخبـر  كلية الاداب
Share |

 كتـب بواسطـة  مواهب مهدي مجيد الشكري  
 عدد المشاهدات  1117

    بحضور الأستاذ الدكتور احمد خليل الحسيني مساعد رئيس الجامعة للشؤون الإدارية وبرعاية من لدن الأستاذ الدكتور عادل هادي البغدادي رئيس الجامعة أقام قسم الإعلام والعلاقات العامة برنامج تدريبي للكادر النسوي وتجسيد دور المرأة في فتوى الجهاد الكفائي بالتعاون مع مديرية شرطة بابل وكلية الدراسات القرآنية ، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 13/10/2015 الساعة العاشرة صباحا وعلى قاعة السيد الشهيد الصدر ( قدس ) .
    حيث تضمن البرنامج محاضرة ألقاها المقدم الحقوقي عادل كاظم هاشم مدير قسم العلاقات والإعلام في مديرية شرطة بابل عن الخواص العامة للبندقية الآلية ( كلاشنكوف ) عيار 7,62 ملم وكيفية استخدامها باعتبارها من الأسلحة الخفيفة التي تستطيع المرأة حملها ، واشار ايضا بان المحاضرة ليست تدريبية وإنما كانت توجيهية ومعنوية بخصوص دور المرأة في الفتوى الجهادي من حيث شد العزم والروح المعنوية لأخيها وزوجها وشقيقها وابنها وهم يقاتلون شر الأشرار (داعش) في ساحات القتال وما يقدمونه  من تضحيات  ليبقى الوطن معززا مكرما . 

   
   كما ألقت الدكتور سكينة عزيز الفتلاوي التدريسية من كلية الدراسات القرآنية محاضرة حول المواقف البطولية التي تقوم بها المرأة عبر التاريخ ومؤازرة الرجل في ساحات القتال ، معبرة عن المواقف البطولية التي قامت بها السيد خديجة عليها السلام والوقوف جنبا الى جنب مع زوجها الرسول (ص) وكذلك مواقف سيدة نساء العالمين الزهراء (ع) بجانب افقه الفقهاء وأعظم العظماء الإمام علي (ع) والسيدة زينب (ع) في مواقفها مع آخيها الأمام الحسين (ع) في معركة ألطف والدور الإعلامي التي قامت به لثورة الحسينية الكبرى، مشيره بان المرأة تقف مع الرجل بالمال ورفع الروح المعنوية وإثارة الحماس عن طريق تنظيم القصائد الشعرية والأدبية ..الخ .                                                                
 وقد شاركت كلية الآداب بهذا البرنامج متمثله بعدد من موظفات كليتنا  السيدة مواهب مهدي  والسيدة خلد وليد والسيد ة طيبة جاسم حمزةوالسيدة لمياء راضي عليوي ، وبحضور عدد كبير من النسوة من تدريسيات وموظفات الجامعة والتي اثمر هذا البرنامج بالفائدة الكبيرة والشاملة والاستفادة من خلال كيفية  استعمال الاسلحة الخفيفة من قبل النسوة من خواتنا وزوجاتنا وبناتنا .
اعلام كلية الاداب
بقلم قيس عطا الله العامري